كشف غموض الكائن المرعب على شواطئ تكساس

تعرف الخبراء الأمريكيون على كائن غريب ذي أسنان بارزة عثر مؤخرا على جثته على شاطئ تكساس وأتى به إعصار “هارفي” المدمر.

وجاء في الخبر الذي أوردته صحيفة “The Guardian” البريطانية، أن عالم الأحياء الأمريكي كونيت تاي، من المتحف القومي للتاريخ الطبيعي، يفترض أن الأمواج قذفت إلى الشاطئ آثار حنكليس بحري حاد الذيل ينتمي إلى صنف “Aplatophis chauliodus”.

يذكر أن هذا الصنف من الحنكليس يعيش في غرب المحيط الأطلسي، بما في ذلك خليج المكسيك المحيط بشاطئ تكساس على عمق يتراوح بين 30 و90 مترا. وقد يبلغ طوله 84 سنتيمترا.

وفي أثناء الصيد، يدفن الحنكليس نفسه في قعر البحر بانتظار فريسته.

وحسب عالم الأحياء فهناك احتمال أن الكائن الغامض ينتمي إلى أسرة “Congridae” ( الحنكليس الكونجيري) أو أسرة “Hetero Congridae” الصغيرة. وأوضح أن التعرف الأدق على الكائن يتطلب دراسة طرف ذيله الذي لا تظهره الصور الفوتوغرافية.

يذكر أن موظفة بجمعية أودوبون الوطنية (منظمة بيئية أمريكية)، نشرت في 14 سبتمبر، صورا للحيوان الغريب على حسابها في “تويتر”، قائلة إن سكان محليين في تكساس عثروا على هذا الكائن الغريب بعد اجتياح “هارفي” للولاية.

جدير بالذكر أن إعصار “هارفي” المدمر ضرب شاطئ تكساس وأودى بحياة 60 شخصا.

المصدر: لينتا. رو