عائلة النهدي تراوغ الإعلام بعد أن أحرجها خبر الفنّانة سعاد محاسن

كنا نشرنا، أمس الأول الاثنين، خبرا يتعلّق بالفنّانة سعاد محاسن، التي باتت تعاني من مرض “النسيان” (الزهايمر)، ونحن نرجو لها الشفاء، ونقلنا شهادة أحد المقربين منها تفيد بـ”تجاهل عائلتها لها للاعتناء بها الا انهم لم يهتموا بالامر مكتفين بالسؤال عنها من حين الى اخر”.

وذكرنا في الخبر أنّ محدثنا استنجد بوزير الثقافة لمساعدة الفنانة سعاد محاسن وانقاذها من هذه المحنة التي تمر بها.

وقد اتصل بنا طليقها الفنان لمين النهدي، أمس الثلاثاء، ليذكر أنّ الفنانة سعاد محاسن تتواجد بين عائلتها في هذه الفترة، (لم يحددها ما يدل على أنّ العائلة تحرّكت تجاه الفنانة سعاد محاسن لشعورها بالحرج بعد نشر الخبر) وخص بالذكر ابنيها محمد علي ووليد.

وتفاعلا منّا مع مكالمة لمين النهدي حذفنا الخبر، رغم أنّه صحيح وما جاء فيه موثق بالدليل القاطع، إلّا ان محمد علي النهدي، ابن الفنانة محاسن، تعمّد المراوغة ليخرج في إذاعة شمس أف أم مساء الثلاثاء ويغيّر الحقيقة ويدعّي أن إدارة الشروق اتصلت بجميع أفراد عائلته لتعتذر لهم عن نشر الخبر وما جاء فيه، مضيفا انّه سيرفع قضية، لذلك سنكتفي بإعادة نشر الخبر.

المصدر : الشروق