شكري حمادة يعلّق على تعيين لطفي براهم وزيرا للداخلية

في تعليقهِ على تعيين لطفي براهم وزيرًا للداخليّة، قالَ الناطق الرّسمي بإسم النقابة الوطنيّة لقوّات الأمن الداخلي شكري حَمادة، إنَّ النقابة لَا تحشرُ أنفها في الشأن السياسي المحلّي ولَا في التعيينات المُجراة، بلْ تتعامل على قاعدة الدفاع عن حقوق منظوريها فحسْب، وفق إفادته.

وشدّد شكري حمادة في تصريحٍ خصّ به موقع الجمهورية الثلاثاء 12 سبتمبر 2017، على أنّ الهيكل النقابي ينأى بنفسهِ عن التجاذبات السياسيّة وهو حريصٌ تمام الحرص على ضمان كافّة المصالح الإجتماعية والمهنية والمادية لجميع أبناء المؤسّستين الأمنيّة والسجنيّة، مضيفًا “إنَّ النقابة لَا تحملُ موقفا بعينهِ من الوزير الجديد وفي ذلكَ دليلٌ على حياديّتنا وإستقلاليّتنا السياسيّة المطلقة.”

هذا وتجدر الاشارة الى أنّ وزير الداخلية الجديد « لطفي براهم » كان قد اشتغل خطة آمر للحرس الوطني خلفا للعميد منير الكسيكسي وهو من مواليد 1962 ، ومتخرج من الأكاديمية العسكرية شعبة حقوق ، تحصل على عديد الشهائد في الكفاءات القيادية من مدارس أمنية وعسكرية وشارك في تربصات في الاختصاص الأمني بكل من تونس والخارج.

وقد تقلد العديد من المسؤوليات المركزية صلب الإدارة العامة للحرس الوطني وترأس العديد من مناطق وأقاليم الحرس الوطني في مختلف جهات البلاد، كما شغل سابقا خطة مدير عام المرصد الوطني لسلامة المرور.

ماهر العوني
المصدر : الجمهورية