سهام بن سدرين تتشنج بعد ان سألها الإعلامي بقناة العربية عن علاقتها بحاكم العراق ابان الاحتلال الامريكي “بول بريمر”

رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة، سهام بن سدرين، يسمونها في تونس “السيدة الحديدية”.. وهي رئيسة واحدة من أهم مؤسسات تونس، مهمتها تنفيذ العدالة الانتقالية بحق النظام السابق ورموزه.
اعترضها العديد من رجال ونساء البرلمان الشهر الماضي قبيل لقاء قناة “العربية” معها بساعات، وكانت متصدية لهم بقوة حتى انتزاعها ميزانية الهيئة لهذ العام والبالغة 10 ملايين دولار.

وكان أحد النواب قد اتهمها علنا بأنها التقت السيد بول بريمر رئيس ما يطلق عليه “الحكم المدني الأميركي في العراق” إبان فترة الاحتلال، حين زارت بغداد بعد رحيل الرئيس السابق زين العابدين بن علي، وفقا لتأكيدات البرلماني التونسي في تلك الجلسة العاصفة معها والتي تسّمر التونسيون أمام التلفاز لمشاهدتها وهي تنفي قطعيا تلك المقابلة.

وقبيل لقاء “العربية” معها لتسجيل حلقة من برنامج “نقطة نظام” الذي يقدمه الزميل حسن معوض، في مكتبها في قلب العاصمة التونسية، سألها الزميل حسن معوض عن لقاءاتها في بغداد وهل التقت حقا أيا من القيادات الأميركية ملمحا للقاء بريمر، غير أنها عادت وانتفضت مرة أخرى نافية هذا اللقاء وأجّلت المقابلة بضع دقائق كي تستظهر بوثيقة من وثائق ويكيليكس تنفي ذلك اللقاء.

وتعتبر بن سدرين التلميح والحديث عن أي لقاء مع بريمر، تهمة يرددها بعض المناوئين لها من ضمن البرلمانيين والصحافيين.
وخلال اللقاء وصفت بن سدرين مهمتها في هيئة الحقيقة والكرامة بأنها “تهدف إلى البحث عن جرائم المنظومة وليس جرائم الأفراد لتفكيك منظومة الاستبداد والفساد”.
وأضافت: “أنا لست ضحية ولم أودع ملفاً باسم سهام بن سدرين”.
يذكر أن حلقة “نقطة نظام” مع سهام بن سدرين تبث يوم الجمعة الساعة 20:30 بتوقيت السعودية (17:30 بتوقيت غرينتش).

المصدر : العربية.نت