ريم البنا تصارع السرطان وتقول: ”أتدرّب على نهاية ساخرة”

خلقت النجمة الفلسطينية ريم البنا، جدلاً كبيراً بعد نشرها رسالة مؤثرة على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك ” تبين صراعها مع مرض السرطان.

وتفاعل جمهور ريم مع الرسالة، حيث عبروا عن دعمهم لها ولقوتها في محاربة مرضها.

وكتبت البنا في رسالتها المؤثرة : “عبء على الطب الذي عجز عن كل ما أُصبت به، عبء على المشافي التي لن تسع جسدي الصغير.. عبء على وطن عشقت.. ولا حيلة في اليد، فأنا لستُ شاكيرا أو مادونا لتستنفر البلاد من أجلها”.

وأضافت: “عبء على الطبيب.. حين يفقد القدرة على فعل شيء.. رغم أنه وعد بتوفر الحلول دوماً… عبء على الجسد والوجع والروح..عبء على أصدقاء متجاهلين سقطوا في ملذاتهم .. وتسرّبوا من بين الأصابع كالهفوة”.

وتابعت البنا في ذات السياق :”عبء على الأنفاس الضيقة.. عبء على ليل لا يحتمل أرق مألوم.. عبء على الهواء وورد الشبابيك الذي لا أصل.. عبء على درب الأحلام الذي لم تعد تطأه قدماي.. عبء على الحب الذي يجعلنا كريشة طائشة خفيفة … عبء على الومضة مهما لمعت.. عبء على العبء”

وختمت كلماتها: “وحدهم أحبتي مَن حولي لا يتذمرون. وحدهم أحبتي لا يفقدون الأمل ولا يكلّون.. وأنا بين حد سيفين .. في غيبوبة التأمل أتدرّب على نهاية ساخرة”.

بينما صرح شقيقها فراس على “فايس بوك ” أنها تتلقى العلاج في أحد مستشفيات مدينة الناصرة الفلسطنية إثر تراجع فجائي في صحتها، مؤكداً على أنها تقاوم الوعكة المستجدة ببطولة أسطورية كما عودتكم طوال الأعوام التسعة الماضية، لا بل وصرحت بالأمس أنها تخطط للمشاريع الفنية القادمة وجولة عروض”.

مواقع