رصدتهم و صوّرت منازلهم ..هكذا خطّطت خلية داعشية بدوار هيشر لاغتيال أعوان و إطارات بالفوج الوطني لمجابهة الإرهاب و بالأمن الرئاسي

رصدتهم و صوّرت منازلهم ..هكذا خطّطت خلية داعشية بدوار هيشر لاغتيال أعوان و إطارات بالفوج الوطني لمجابهة الإرهاب و بالأمن الرئاسي

جاء في قرار دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس أن الإرهابي عاطف الذوادي كلّف، بتاريخ 21 جانفي 2016 ، مجموعة تكفيرية موالية لداعش الإرهابي مسلحة بأسلحة كلاشنكوف ورمانات يدوية بدوار هيشر يفوق عددها 18 عنصرا بتنفيذ عمليات نوعية تستهدف أعوان وإطارات وزارة الداخلية.

حيث كلفهم برصد الإطار الأمني بالفوج الوطني لمجابهة الإرهاب (ع .ب) المقيم بأريانة والذي أصيب في مواجهات رواد وقضى على عدة عناصر إرهابية مسلحة، وللغرض ترصدوه ثم صوروا منزله، حيث تكفّل المتهم محمد الغزواني بذلك وبالتحديد في شهر ماي 2016 ، كما تولى زعيم الخلية منذر الدرعي رصد منزل امني ثاني وهو رئيس فرقة مكافحة الإرهاب والقاطن بأحواز العاصمة ثم أرسلوا صور منزله ومنزل الإطار بنفس الفرقة إلى المتهم عاطف الذوادي.

وقد استقطب زعيم الخلية أنفارا آخرين ليصل عددهم إلى 30 عنصرا إرهابيا لاغتيال إطارات وأعوان بفرقة مكافحة الإرهاب وأعوان بالأمن الرئاسي.

وقد دعا الإرهابي منذر الدرعي أنصاره بالقول خلال تلك الفترة “خرجوا المتريال وادرسوا الهدف مليح نحضروا لهدف حساس يضربهم في الصميم “.

هذا وتبين أن زعيم الخلية الإرهابية بجهة دوار هيشر وبقية عناصره يتواصلون فيما بينهم بترك رسائل شفاهية لدى المتهم (بلال ن) صاحب محل لبيع الموالح الكائن بدوار هيشر، دون أن يعتمدوا وسائل الاتصال والتطبيقات التي قد تترك أثرا.

و في إطار جمع الأسلحة لتنفيذ المخطط تم التزود بـ 3 أسلحة كلاشنكوف بذخيرتها و29 كاغول.

المصدر : آخر خبر أونلاين