دعوة لمقاطعة اللحوم الحمراء الموردة من أمريكا ومدير عام شركة اللحوم يؤكد انها تخضع لكراس شروط

دعا محسن النابتي الناطق الرسمي باسم التيار الشعبي في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين” اليوم الخميس 25 أفريل 2019 الى مقاطعة اللحوم الحمراء التي سيتم توريدها.

كما دعا النابتي الفلاحون لـ”التحرك ومنع توريد اللحوم من البلد المذكور قبل أن يدمر القطاع ويعود الاحتلال الزراعي مجددا للبلاد” معتبرا قرار توريد اللحوم قرار كارثي صحيا واقتصاديا.

ولاحظ أنه من الناحية الاقتصادية أنه لا احد قادر على منافسة الشركات في هذا المجال مقارنة بالفلاحين التونسيين الذين يعانون الامرين منذ سنوات، مشيرا الى أن الشركات تستعمل طرق تسمين تضعف المردودية وتختصر مدتها الى الثلث مقارنة بغيرها، مما يعني أنه بهذه الطريقة ” تم الحكم بالافلاس على اكثر 350 الف فلاح ناشط في مجال تربية الماشية وافلاس كل ما يرتبط بهذا القطاع من مزودين ومنتجي اعلاف وغيره”.

وأضاف من الناحية الصحية أن “الاتحاد الاوروبي يمنع دخول اللحوم وكثير من دول العالم منها المغرب لأسباب اقتصادية حماية لفلاحيها ومنتجيها واقتصادها وحماية لصحة مواطنيها باعتبار ان قدرة الشركات على المنافسة العالية جاءت من استعمال البذور المعدلة جنيا والهرمونات في التسمين وقد اثبتت الدراسات الطبية انها مسرطنة ولها اثار سيئة على صحة المستهلك”.

من جهته، أكد المدير العام لشركة اللحوم بوزارة التجارة عبد القادر التيمومي اليوم الخميس، أن اللحوم المستوردة خاضعة لكافة مقاييس الجودة ومعايير حفظ الصحة.

وأوضح التيمومي في تصريح لإذاعة “جوهرة أف أم” أن توريد اللحوم يخضع لكراس الشروط والتي تنص على عدة اجراءات في ما يخص الذبح والتوريد مؤكدا أن المراقبة تتم على مستوى الشركة الموردة اضافة إلى لجنة مصادقة تتحول على عين المكان لمراقبة عملية الذبح وعملية النقل.

وأضاف أن المراقبة البيطرية تتم في تونس بمجرد وصول شحنة اللحوم من قبل مصالح وزارة الفلاحة وقبل فتحها والبدء في توزيعها وفق قوله.

وأشار التيمومي الى أن كراس الشروط التي تنظم عملية التوريد تنص على ضرورة ذبح تلك اللحوم التي سيقع توريدها على الطريقة الإسلامية و بإشراف من السلط المختصة في الدولة الموردة.

ولفت إلى أن اللجنة التونسية التي تتنقل إلى البلد المصدر تطلب لقاء الشخص المشرف على عملية الذبح والذي يكون بالضرورة حاملا لبطاقة تثبت تخصصه في الذبح على الطريقة الإسلامية.

المصدر : آخر خبر أونلاين