خاص: تقرير الطب الشرعي يقلب المعطيات بخصوص حادثة تعرّض تلميذ للإغتصاب في مدرسة ابتدائية بالزهراء

خاص: تقرير الطب الشرعي يقلب المعطيات بخصوص حادثة تعرّض تلميذ للإغتصاب في مدرسة ابتدائية بالزهراء

ذكرَ مصدرٌ إداري مسؤول اليوم الأربعاء 14 فيفري 2018، بأنّ الحادثة التي هزّت الرأي العام بولاية بن عروس، والتي تفيد بشبهة تعرُّض تلميذ إلى الإعتداء الجنسي بإحدى المدارس الإبتدائية العمومية الكائنة بضاحية الزهراء المتاخمة للعاصمة، ذكرَ أنّ مسارها يشهد منعرجاً جديدا قد يقلب المعطيات رأساً على عقب.

وبيّن المصدر في تصريحٍ خصّ به موقع الجمهورية، أنّ السلطات الأمنية بالمنطقة تسلّمت عرضاً لتقرير الطبّ الشرعي، حيثُ تضمّن فحواه أنّ التلميذ البالغ من العمر حوالي 09 سنوات لم يتعرّض مطلقاً إلى أيّة مفاحشة جنسيّة. كما أشار ذات المتحدّث إلى أنّ والدة الطفل اطّلعت على ما اشتمل عليه هذا التقرير من تفاصيل.

ويُذكر أنّ مواطنةً كانت قد تقدّمت بإخطارٍ لدى السلط الأمنية بمدينة الزهراء من ولاية بن عروس، أبلغت من خلاله بتعرّض ابنها إلى واقعة إعتداءٍ جنسي داخل الحرم المدرسي الأسبوع المنصرم، وقد وجّهت أصبع الإتهام إلى تلميذٍ (13 سنة) يزاول دراسته بنفس المؤسسة التربوية.

هذا وتواصل مختلف المصالح ذات الصلة متابعتها لملابسات هذا الموضوع، في الأثناء قامت المندوبية الجهوية للتربية ببن عروس بتشكيل خلية العمل الإجتماعي، فضلًا عن اخصائية في عِلم النفس لتوفير الإحاطة اللازمة لكافة التلاميذ والإطار التربوي العامل بالمدرسة. للمتابعة…

ماهر العوني
المصدر : الجمهورية