جيراس : مباراتنا ضد مدغشقر ستكون أصعب من مباراة غانا

« ستكون مباراتنا ضد مدغشقر أصعب من سابقتها فالمنافس حقق أكثر من المطلوب بعد أن نجح بامتياز في مشاركته الأولى » ذلك ما ورد على لسان ألان جيراس مدرب المنتخب الوطني خلال الندوة الصحفية التي عقدها في قاعة المؤتمرات بملعب السلام بالقاهرة الذي يحتضن غدا الخميس بداية من الساعة التاسعة ليلا بالتوقيت المحلي مباراة مدغشقر وتونس لحساب الدور ربع النهائي لبطولة أمم إفريقيا.

وأضاف المدرب الفرنسي : كان علينا أن نكون في مستوى المسابقة وقد حققنا ذلك بفضل ما شعر به اللاعبون من جسامة المسؤولية وحرصهم على تقديم أداء يعكس مستوى الفريق ونحن مطالبون اليوم بتأكيد ما أنجزناه..

وردا على سؤال حول ما إذا كانت حصة تدريب واحدة تكفي لإعداد المباراة القادمة أفاد جيراس أننا نتعامل مع الظروف كما هي خاصة وأن المنافس يتمتع بيوم راحة إضافي وأننا نركز شغلنا على الجاهزية البدنية باعتباره عاملا محددا لاختياراتنا في المباراة القادمة.

وبخصوص الاشكال المتعلق بالحارس معز حسن يرى جيراس أن مثل هذه الوضعيات يمكن أن تحدث خلال دورة رياضية ولا بد من إجتناب أن تؤثر على أجواء الفريق حتى تبقى المجموعة متماسكة وفي مستوى عال من التركيز لأنه في صورة إحراز إنجاز فانه يسحب على 23 لاعبا وليس فقط على اللاعبين الأساسيين كما حصل مع منتخب فرنسا في كأس العالم.

وعن سؤال إذا كان المدرب يشعر بالرضا عن نتائج فريقه الذي لم يحقق بعد إنتصاره الأول كان رد جيراس حاسما : « وماذا فعلت منتخبات المغرب ومصر والكامرون بانتصاراتها والنقاط التي حصدتها ؟ المهم
أننا هنا وأنا سعيد بذلك وبنتائجنا التي مكنتنا من مواصلة المغامرة »..

المصدر : موقع الجامعة التونسية لكرة القدم