جون جاك ديميري رجل الأعمال الفرنسي: قصّة زعيم شبكة الجوسسة في تونس

جون جاك ديميري رجل الأعمال الفرنسي: قصّة زعيم شبكة الجوسسة في تونس

بعد ان تحول ملف الجوسسة الذي انفردت «الشروق» بنشره على 3 اجزاء الى قضية رأي عام هزت البلاد والساحة السياسية تساءل الجميع عن سر رجل الاعمال الفرنسي الذي استدرج سياسيين واطارات عليا بالدولة ..

«الشروق» تنشر اسرارا خاصة عن الرجل الغامض الذي تمكن ما بعد احداث 14 جانفي 2011 من التغلغل داخل مفاصل الدولة …

جان «د» رجل اعمال فرنسي درس بليون ثم واصل دراستة بباريس دخل عالم الاستثمار منذ سنة 1984 ليقرر سنة 2007 دخول عالم العقارات بتونس وتم منذ ذلك التوقيت الى غاية سنة 2011 وضعه تحت المراقبة الامنية التي تم سحبها اواخر سنة 2011 بسبب الفوضى التي شهدتها تونس آنذاك هذا بالإضافة الى حرق وسرقة جزء من الارشيف .

كما انه لم يتحصل على الجنسية التونسية كما روج له احد السياسيين بل متحصل على اقامة لمدة 6 اشهر بتونس تتجدد بعد انتهائها مباشرة وتم رفض اقامة 10 سنوات لأسباب امنية .

الاستدراج

تمكن جان «د» من التغلغل داخل اجهزة الدولة وزرع عناصره في عدد هام من الوزارات والادارات العامة وكان ينظم لقاءات بين ممثلي شركات اسلحة مع كبار مسؤولي الادارة العامة للديوانة واكد في اعترافاته انه جمع بمنزله الخاص بين المدير العام السابق للديوانة وكيفين «ل» وفرانسوا» ا» صاحبي شركتي سلاح دوليتين .
لم يكتف جان”د” بعلاقاته مع مدراء من وزارات السياحة واملاك الدولة والصحة وادارات اخرى بل تمكن ايضا من الوصول لبعض المقربين من رئيس جمهورية.

الوثائق

في جانفي 2018 على الساعة 21و45 دقيقة قام جان «د» بالتسلل ليلا الى مقر شركته بقمرت بتونس الشمالية وقام بإتلاف ملفات هامة وحرقها داخل حديقة منزله واعترف المتهم امام المحقق انه فعلا تحول لمؤسسته وقام بجمع كل الوثائق التي معه بتعلة سفره الى بريطانيا .

رغم حرق الملفات التي تدين عددا من الوجوه السياسية تم العثور على رسائل الكترونية تضم اسرارا وعمليات تهريب ومفاوضات حول تسليح الديوانة ومن بين السياسيين الذين التقى بهم ودفع لهم هدايا ومبالغ مالية .كما تحرّك ديميري في اتجاه تعيين قيادية بارزة بأحد الأحزاب السياسية الحاكمة مكان رئيس الحكومة يوسف الشاهد

«الشروق» تنشر تفاصيل بعض اللقاءات المشبوهة

من 2011 الى 2013 : علاقات مع مستشار المرزوقي و6 اطارات عليا بالدولة
سنة 2013 : رحلة الى باريس بين مدير عام سابق للديوانة وجان «د» اين التقيا بنيل «ج» مع دفع كامل المصاريف .
خلاص مصاريف 4 رحلات لباريس لخبيرين اقتصادي وآخر أمني.
سنة 2014 : استدراج مستشار سابق لرئيس الجمهورية ورئيس حزب

لقاءات مع 3 رؤساء عامين للبنوك
من 2014 الى سنة 2017: الحصول على ارض “هاش 11 ”
الحصول على معلومات حول سياسين و3 احزاب وقيادات بجمعيات دولية
الحصول على تقارير لندوات ولقاءات دولية بتونس.

مراقبة تنقلات رئيسي الحكومة والجمهورية .
7 ديسمبر 2017 : طلب منه الخبير الاقتصادي م.ج عمولته عن قرض تحصل عليه من قبل البنك الوطني القطري .
14 جانفي 2018 : محاولة تعيين المدير العام السابق للديوانة في خطة مدير عام بشركة بترولية
ـدعوته لمساندة تعيين قيادية بارزة في حزب سياسي حاكم مكان رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

منى البوعزيزي
المصدر : الشروق