تعزيزات أمنية في تمارين الإفريقي وهذا ما حصل بين سيموني والجماهير

شهدت تمارين الافريقي أمس برادس تعزيزات أمنية بسبب احتجاجات مجموعة من الجماهير على خلفية سلسلة النتائج السلبية الأخيرة.
وحسب ما أفادت به مصادر من الهيئة الصريح اون لاين فإن الجماهير كانت حاضرة رغم ذلك ووجهت بعض الانتقادات واللوم.

ودائما حسب مصادرنا فقد رفض ماركو سيموني الدخول في تربص منذ الاثنين وأصرّ على التدرب برادس كما قبل بالحديث مع بعض الجماهير الغاضبة واستمع الى مواقفهم.

وقد شهدت حصة امس غياب جل المسؤولين. وللتذكير فإن رئيس الفرع مراد بوبكر كان قدم استقالته منذ اسابيع لأسباب مهنية.

المصدر : الصريح أونلاين