الهايكا تغرّم قناة الحوار التونسي ب50 ألف دينار

الهايكا تغرّم قناة الحوار التونسي ب50 ألف دينار

قرر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، في جلسته المنعقدة اليوم الجمعة، تسليط خطية مالية على قناة « الحوار التونسي »، قدرها 50 ألف دينار وعدم إعادة بث جزء من حلقة برنامج « لاباس » ليوم 17 فيفري الماضي موضوع المخالفة، وسحبه من الموقع الإلكتروني الرسمي ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها.

ويأتي هذا القرار، وفق بلاغ صادر عن مجلس « الهايكا »، على خلفية « تكرر عمليات المس من كرامة الأشخاص ومن شرفهم وسمعتهم » على قناة « الحوار التونسي »، عبر توظيف منابرها الإعلامية للرد على أشخاص ولبيان مواقف شخصية لبعض مقدمي برامجها.

وذكرت بأنه سبق توجيه تنبيه للقناة تبعا لما ورد في حلقة برنامج « 24/7″ ليوم 20 أكتوبر الماضي، من خطابات على لسان المعلّق « شكيب درويش »، تضمنت شتما وإهانة ومسا من الاحترام الواجب لكرامة الإنسان تجاه « أحمد نجيب الشابي »، وارتكابها لنفس الخرق مجددا، عند تعرض المنشط نوفل الورتاني في برنامج « أمور جدية » الذي بث بتاريخ 05 ديسمبر 2017 بالشتم والإهانة والثلب تجاه الناشط الحقوقي « مصطفى عبد الكبير ».

وأورد مجلس « الهايكا » في بلاغه، أن قناة « الحوار التونسي »، قامت يوم 14 فيفري الماضي، ببث بلاغ بصفة متواترة تزامنا مع كل فاصل إشهاري، يبيّن موقف القناة من الخلاف الحاصل بين مقدم البرامج بالقناة سامي الفهري وكل من ناجي البغوري رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، ومحمد السعيدي كاتب عام النقابة الأساسية للإعلام بمؤسسة التلفزة التونسية، في إطار اجتماع بمقر وزارة العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان، حول مشروع القانون المتعلق بالاتصال السمعي البصري.

وأضاف مجلس الهيئة أنه ورد عليه تقرير من وحدة الرصد التابعة للهيئة، يفيد بأنه تم في حلقة برنامج « لاباس » ليوم 17 فيفري 2018 بث « سكاتش » تضمن تهكّما واستهزاء من ناجي البغوري ومحمد السعيدي، واتهاما بالفساد والارتشاء لهياكل نقابية.

المصدر : الجمهورية