النادي الإفريقي : الأحباء في انتظار مفاجأة سليم الرياحي.. الليلي مطالب بتعديل الأوتار.. وتقييم سبب الانهيار في ليلة الأبطال

بعد اللقاء ضد باريس سان جرمان انصرف الأفارقة إلى راحة خاطفة على أن يعودوا اليوم إلى أجواء التمارين في انتظار بقية المواعيد خلال هذا الموسم عقب «كان» الغابون 2017 وسيسعى الإطار الفني بقيادة المدرب شهاب الليلي إلى إعداد العدة كما ينبغي حتى يكون النادي الإفريقي جاهزا على كل المستويات لمرحلة التتويج للبطولة.

اجتماع للتقييم

وقبل انطلاق التمارين سيكون للمدرب شهاب الليلي اجتماع خاطف باللاعبين لتقييم كل ما جرى في اللقاء الودي ضد باريس سان جرمان وخاصة بعد الانهيار الذي عرفه الفريق في آخر الدقائق الشيء الذي مكن الفريق الباريسي من تسجيل هدفين في الوقت الذي كان فيه الأفارقة يبحثون عن هدف التعادل والشيء الثابت أن شهاب الليلي سيعدل الأوتار في فترةالراحة وسيزداد الفريق صلابة بعد تعزيزه بقلب هجوم من الحجم المأمول.

لقاء ضد اتحاد بن قردان

وفي ظل ركون البطولة إلى الراحة من المنتظر أن يخوض النادي الإفريقي مقابلة ودية ضد اتحاد بن قردان وذلك يوم 14 أو 15 جانفي الجاري وسيغتنمها المدرب شهاب الليلي لإعطاء الفرصة لأكبر عدد ممكن من اللاعبين ومنهم المنتدب الجديد سامي الهمامي.

تربص خارجي في الأفق

وأفادنا المشرف العام على كرة القدم عبد السلام اليونسي أن هناك تربصا بالخارج في الأفق سيكون بين الإمارات العربية المتحدة والبحرين من جهة أو بين تركيا ومصر من جهة أخرى وسيتحدد الاختيار خلال الأيام القليلة القادمة والفترة بين 18 و27 جانفي الجاري وطبعا سيتضمن هذا التربص سلسلة من المباريات الودية..

في انتظار مفاجأة سليم الرياحي

ومع اقتراب انتهاء فترة التنقلات أصبح أحباء النادي الإفريقي يتطلعون إلى آخر المستجدات بخصوص الانتدابات وهم في انتظار مفاجأة رئيس الجمعية سليم الرياحي وتتعلق بمهاجم من الطراز الرفيع وهذا هو المطلوب في الفريق بعد أن تواصل البحث لفترة طويلة والسؤال المطروح هل يحسم سليم الرياحي هذا الملف لينجلي الغموض ويفرح الأحباء ويطمئن الإطار الفني؟؟؟

مقابل 250 ألف دينار: انتقال الدراجي إلى الإفريقي بين الشك واليقين

من المنتظر ان تحسم اليوم الاثنين صفقة انتقال صانع الالعاب اسامة الدراجي الى النادي الافريقي قادما من النادي البنزرتي مقابل 250 الف دينارحيث سيمضي عقدا مع فريق باب الجديد بعد أن حصل الاتفاق النهائي بين مسؤولي النادي الافريقي والنادي البنزرتي.

حسب موقع عربي2017..سنة صابر خليفة

بعد عام حافل بالمشاكل وبعض الغموض الذي أحاط بمستقبل اللاعب، يأمل صابر خليفة في بداية رائعة لمسيرته في عام 2017 لتكون بمثابة بداية لصفحة جديدة في مسيرته الكروية. وواجه اللاعب أكثر من أزمة حقيقية في 2016 حيث اضطر لفسخ تعاقده مع الإفريقي بسبب عدم حصوله على المستحقات المالية الخاصة به حسب موقع عربي.

وكان خليفة، الذي احترف من قبل في مرسيليا وإيفيان، في طريقه إلى الشحانية القطري بعد مفاوضات متقدمة مع مسؤولي النادي لكن الصفقة لم تكتمل بعدما تراجع اللاعب عن اتفاقه السابق مع مسؤولي النادي القطري. وفيما بدا اللاعب قريبا من الانضمام للترجي، فوجئ الجميع به يوقع على العقد الجديد مع الإفريقي بعد حل المشكلات بين الطرفين ليخوض معه الموسم الحالي.

وتزامن هذا الغموض والارتباك حول مستقبل اللاعب في صيف 2016 مع أزمة أخرى واجهها اللاعب وكادت تودي به إلى السجن.

وأدان القضاء خليفة في قضية تعنيف أحد المواطنين بإحدى محطات الخدمات حيث أكدت كاميرات المراقبة بالمحطة هذه الواقعة لتقرر المحكمة عقوبة بالسجن ستة شهور على اللاعب مع إيقاف التنفيذ في انتظار اتمام إجراءات الاستئناف والطعن في الحكم. وتجاوز خليفة هذه الأزمات سريعا وعاد ليفرض نفسه على قائمة نسور قرطاج في كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها الغابون.

وفي ظل تراجع عدد المحترفين بأوروبا في تشكيلة المنتخب التونسي، سيكون لخبرة خليفة دورًا مطلوبًا وضروريًا في صفوف المنتخب بكأس الأمم الأفريقية في الغابون.

المنجي النصري
المصدر : الصباح