المرأة التي تعرّضت إلى محاولة تحويل وجهة في باردو تروي التفاصيل

تحدثت المواطنة التي تعرضت إلى محاولة تحويل وجهة يوم الجمعة الفارط بمنطقة باردو وتحديدا “الحنايا” في برنامج ‘صباح الناس’ مع جيهان ميلاد، وروت تفاصيل الاعتداء الذي تعرضت إليه وأكدت أنها كانت في طريقها فجر ذلك اليوم إلى عملها كما هو دأبها كل يوم باعتبارها موظفة باحدى الإدارات، حين فوجئت بسيارة تمرّ حذوها بسرعة وتجاوزتها ثم أخذ سائقها في التراجع باتجاهها.

وأضافت المرأة التي تتحفظ موزاييك عن ذكر هويتها، أن السائق نزل من سيارته مسرعا واتجه نحوها وأشهر في وجهها سلاحا أبيض (شفرة حلاقة) وأمرها بالصعود معه مهددا بتشويه وجهها في حال رفضت. وقد قاومته الضحية وحاولت جذبه بعيدا عن السيارة لدقائق قبل أن يعتدي عليها بركلة على مستوى الساق أسقطتها أرضا وأخذ يحاول جذبها مرة أخرى إلى سيارته، إلا أن مرور مواطنين اثنين أنقذ الموقف.

حيث أكدت المتحدثة أنهما سارعا برشقه بالحجارة فتركها وفرّ بسيارته مسرعا لتبادر هي بدورها إلى النهوض ورشق السيارة بالحجارة، ثم واصلت طريقها إلى عملها رفقة المواطنين الذين أنقذاها. الضحية ما تزال تحت وقع صدمة ما حدث لكنها تواصل الذهاب إلى عملها فجر كل يوم عبر نفس الطريق التي لا مفر لها من اجتيازها، في حين لم تقدم شكاية بالمعتدي لأنها لم تتمكن من تسجيل اللوحة الرقمية لسيارة المعتدي الذي حاول تحويل وجهتها. في حين أكدت أن صاحب كاميرا المراقبة بحث عنها ووجدها وأصرّ على أن تقدّم شكاية إلى الأمن، وهو ما ستقوم به اليوم بعد أن وجدت مركز الأمن بمنطقتها يوم الأحد الماضي “مغلقا” على حد تأكيدها.

المصدر : موزاييك أف أم