الشرطة الاقتصادية تكشف سرقة جديدة في البنوك:اختلاس مليارين من بنك بالعاصمة

البنوكبعد اختلاس موظف في بنك بولاية مدنين لمبلع مالي ضخم يقدر مبدئيا بحوالي المليار والنصف اكتشف بنك بالعاصمة سرقة جديدة تقدر بمليارين كحصيلة اولية وقد تم فتح بحث تحقيقي لمعرفة من وراء الجريمة…

وتفطن مسؤول بالبنك الى ان هناك مبالغ مالية مفقودة من حسابات خاصة للمودعين فقام بإعلام ادارته التي سارعت بدورها بإعلام الشرطة الاقتصادية وقد اكد مصدر «الشروق» ان المبالغ المالية المفقودة تم اختلاسها عبر مراحل حتى لا يتفطن الموظفون والمسؤولون الى الجريمة.

التحقيقات

وأكد مصدرنا ان التحقيقات مازالت متواصلة لمعرفة من وراء عملية اختلاس هذه المبالغ الكبيرة من خزينة البنك بالعاصمة مضيفا ان الشكوك تحوم حول 4 موظفين يعملون بالمؤسسة البنكية وقد تم ايقافهم للتحقيق معهم حول التهمة الموجهة إليهم مؤكدا في هذا السياق ان الحرفاء المتضررين سيتم تعويضهم من خزينة البنك.

ومازالت الشرطة الاقتصادية تحقق في هذه الجريمة وتم حصر التهمة في 4 موظفين من بينهم مسؤول بالبنك واكد مصدرنا ان سرقة مبلغ كبير ليس بالأمر الهين وهو ما يؤكد تورط شبكة كاملة في المؤسسة البنكية المتضررة.

السرقة

وتتم عملية سرقة مبالغ ضخمة من البنوك عبر مراحل حيث يعمد الموظف المسؤول عن الحسابات البنكية في البنك المعني الى سحب مبلغ مالي ووضعه في حساب اخر بالاتفاق مع صاحبه ثم سحبه مجددا واعادته قبل ان يتفطن الحريف الى الجريمة ويستغل المتهمون عدم القيام بعمليات جرد بصفة دورية في البنوك نظرا الى الإجراءات المعقدة بها وهو ما يجعل جل العمليات يتم التفطن اليها في اواخر السنة.

وأكد مصدرنا ان عملية الجرد مازالت متواصلة وهناك امكانية في ارتفاع قيمة المبالغ المسروقة من البنك بالعاصمة خاصة ان هناك عددا جديدا من الحرفاء اكدوا وجود اختلاسات في حساباتهم البنكية.

 

متابعة : منى البوعزيزي

المصدر : الشروق