التونسي محرز العوادي الناجي من الإختطاف في الكاميرون يتحدث عن ظروف إختطافه ونجاته ومقتل خالد تينسة

كشف التونسي، محرز العوادي الذي تم إختطافه الأسبوع الفارط في الكاميرون، أن المجموعة المسلحة التي إختطفته مع التونسي خالد تينسة، طلبت من شركة المقاولات التي يشتغلان بها فدية تقدر بنحو 380 ألف دينار تونسي لإطلاق سراحهما وسراح بقية المختطفين من الجنسية الكامرونية .

وقال في إتصال هاتفي من الكاميرون لإذاعة “موزاييك” صباح اليوم، الأربعاء 21 مارس 2018، إن شركة المقاولات دخلت مع المجموعة المسلحة في مفاوضات ووافقت على تأمين المبلغ المطلوب لكن على دفعتين .

وبيّن أنه تم تمكين المجموعة المسلحة من الدفعة الأولى على أساس إطلاق التونسيّين، وعند تأمين الدفعة الثانية يتم إطلاق الكامرونيّين المخطوفين، لكن المجموعة تسلمت المبلغ ورفضت إطلاق سراح المختطفين، وقالت إنها غير معنية بالدفعة الثانية وأن مشكلتها أصبحت مع الحكومة الكامرونية وليست مع شركات المقاولات .

وأوضح أن الأسبوع الذي قضاه في الإختطاف كان صعبا للغاية، وأنه كان ينتظر الموت في كل لحظة، خاصة وأن المسلحين كانوا صغار السن وكانوا يدخنون ما يشبه الزطلة .

وأضاف أنه عندما حاصر الجيش الكامروني المجموعة المسلحة في الغابة، إرتبك عناصرها وأصبحوا يتنقلون بالمختطفين من مكان لآخر، لكن “عند تضييق الخناق عليهم قرروا أن يطلقوا سراحنا” .

وبيّن أنه تم نقلهم داخل الغابة لإيصالهم إلى مكان قريب من تمركز الجيش الكامروني، وعندما وصلوا أطلق الجيش الكامروني الرصاص.

وأشار إلى أنه خلال تبادل إطلاق النار مع القوات المسلحة قُتل خالد تينسة

وقال إنها لحظات صعبة للغاية وأنه إضطر للمشي نحو 15 كلم للوصول إلى طريق معبدة في الجبل .

المصدر : آخر خبر أونلاين