الإعلان عن انطلاق التفاوض مع الجانب الإيطالي بخصوص التمديد في استغلال أنبوب الغاز العابر للبلاد التونسية

تمّ، اليوم، الإعلان رسميا عن انطلاق المفاوضات بين تونس وإيطاليا بخصوص التمديد في استغلال أنبوب الغاز العابر للبلاد التونسية وتباحث الصيغ الكفيلة بمواصلة استغلال منشآت نقل الغاز الجزائري إلى إيطاليا عبر البلاد التونسية والتي تمتد على حوالي 400 كلم انطلاقا من الحدود التونسية الجزائرية حتى مدينة الهوارية بالوطن القبلي لتتواصل عبر البحر الأبيض المتوسط وصولا إلى إيطاليا، وذلك خلال جلسة عمل جمعت وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة خالد قدور بوفد عن المجمع العالمي “إيني” (ENI) بمقر الوزارة.

وقد عبّر الجانبان عن إرادتهما في مواصلة هذا التعاون بين البلدين نظرا للعلاقات الثنائية المتميزة والتاريخية التي انطلقت منذ الستينات راجين أن يتواصل التعاون مجال نقل الغاز الطبيعي الجزائري بعد انتهاء الإتفاقيات المبرمة سابقا في الغرض بحلول شهر سبتمبر 2019.

وعرض الوفد الإيطالي، بالمناسبة، برنامج الإستثمارات المستقبلية المزمع إنجازها خلال العشرية المقبلة قصد مواصلة ضمان نقل الغاز في أحسن الظروف.

ومن جهته، أكد السيد خالد قدور استعداد الجانب التونسي للإنطلاق الفوري في إجراء المفاوضات ولبلوغ إطار اتفاقي يضمن مصالح جميع الأطراف.

المصدر : الشروق