اطفال في جندوبة ممنوعون من”الجنسية”.. ويتم استغلالهم في تجارة الاعضاء

اطلقت نائبة حزب الاتحاد الوطني الحر في البرلمان درة اليعقوبي صيحة فزع محذرة من تفاقم تردي وضع الطفولة في ولاية جندوبة واشارت اليعقوبي الى ان جندوبة بها اطفال لا يتمتعون بالجنسية التونسية (عائلة نوار المرسني) اضافة الى تشغيل عدد كبير من الاطفال في أطر غير قانونية ..وشددت على ان هؤلاء الاطفال يتم استغلالهم جنسيا اضافة الى استغلالهم في بيع الاعضاء ..كما اشارت اليعقوبي الى تفاقم ظاهرة تشغيل المعينات المنزليات القاصرات .

اليعقوبي اعتبرت ان وزيرة المراة و الطفولة لا تقوم بدورها كما يجب اضافة الى مندوبة حماية الطفولة وشددت على زيف الارقام التي يتم ترويجها رسميا ..مؤكدة على ان هذه الظواهر تتفاقم في تونس بالرغم من الامضاء على اتفاقيات دولية تمنع تشغيل الاطفال وتجرّم استغلالهم ..وشددت على ان الادارة الفنية عاجزة على وضع برامج حقيقية تستجيب للتحولات الموجودة في تونس ويقتصر دورها على بعض التظاهرات التي تخلو من اي مضمون .

سرحان الشيخاوي
المصدر : الشروق أون لاين