أمين ڨارة يعكس الهجوم على عزيزة بولبيار ويكشف حقيقة اتهاماتها لقناة التاسعة بخصوص مستحقّاتها الماليّة

أكّد الإعلامي أمين ڨارة أنَّ الفنّانة عزيزة بولبيار تحصّلت على كامل مستحقّانها المالية المتعلّقة بمشاركتها في تأثيث الموسم الأوّل لمنوّعة L’émission، نافياً ما صرّحت به بولبيار من اتهاماتٍ وجّهت سهامها لقناة التاسعة خلال حواراتٍ إعلامية أدلت بها عبر موقع الجمهورية ووسائلَ أخرى.

وأوضح أمين ڨارة في تصريحٍ لإذاعة “موزاييك” السبت 22 سبتمبر 2018، أنّ التحويلات البنكيّة تثبت بما لا يدعُ مجالاً للشك أنّ عزيزة بولبيار تلقّت كافة مستحقّاتها المالية، داعياً إياها إلى التثبت وعدم رمي التهم جزافاً، ومعبّرا في الآن ذاته عن شديد استغرابه إزاءَ التصريحات المهاجِمة لقناة التاسعة والتي اعتبرها ڨارة بـ”المجانية وغير المفهومة”، حسب تقديره.

وعن مساهمتها في أداء إحدى شخصيات سيتكوم “7 صبايا”، لفت المتحدّث أنّ كافة الممثلين الذين أمّنوا تسجيل حلقات السلسلة الرمضانية لم يحصلوا على مستحقاتهم المادية كاملةً، وهو أمرٌ طبيعي -وفق تعبير أمين ڨارة-، مضيفًا أنه من المنطقي تمكين بعض الممثلين من تسبقة مالية، بالنظر إلى حجم مساحة تواجدهم في هذا الإنتاج، على عكس عزيزة بولبيار التي لم تتجاوز مشاركتها الحلقتين.

ونفى في ذات الموضوع، أن يكون قد رفض الردّ على مكالماتها الهاتفية كما سبق وصرّحت، مبيّناً أنه في تلك الفترة كان يقضّي رحلة استجماميّة خارج البلاد، حيثُ أغلق هاتفه لاسترجاع أنفاسه على امتداد فترة إجازته الصيفية.

وختمَ أمين ڨارة بالقول، “لم أكن أتصوّر هذه الهجمة التي أطلقتها ضدّنا أمّي عزيزة، وكان حريّاً بها أن تحفظ كواليس المنوّعة… تنجّم تتحدّث كيما تحب، آما تحترم زملائها الموجودين”.

المصدر : الجمهورية