أعوان الأمن تظاهروا بأنهم «حرفاء عرب» : الإيقاع بشبكة دعارة بالعوينة تنشط عبر الـ«فايسبوك»

أعوان الأمن تظاهروا بأنهم «حرفاء عرب» : الإيقاع بشبكة دعارة بالعوينة تنشط عبر الـ«فايسبوك»

نجح أعوان فرقة الشرطة العدلية بالبحيرة في الإطاحة بشبكة لتعاطي الدعارة عبر تطبيقة الـ«سناب شات» على شبكة الـ«فايسبوك» بعرض صور فتيات تونسيات على عرب ومغاربة لممارسة الجنس معهن.

ويستفاد من محاضر باحث البداية أن معلومات وردت على أعوان فرقة الشرطة العدلية بالبحيرة مفادها الاشتباه في احتضان بعض الشقق بجهة العوينة أنشطة مشبوهة. وبالمزيد من التحريات تبيّن وجود شبكة لتعاطي الدعارة تديرها فتاة في الثلاثين من عمرها مستعملة تطبيقة الـ«سناب شات» على شبكة التواصل الاجتماعي الـ«فايسبوك». حيث ترسل على تلك المواقع صور الفتيات من الشبكة الى شبان من جنسيات عربية ومغاربيين مقيمين بتونس وكل فتاة لها تسعيرتها الخاصة وبعد الاتفاق ترشد الحريف الى عنوان الشقة ليجد الفتاة في انتظاره لممارسة الجنس معها.

وجاء في الأبحاث المجراة أن أعوان الشرطة العدلية بالبحيرة أوقعوا بشبكة الدعارة بعد تظاهرهم بكونهم «حرفاء عرب» يرغبون في ممارسة الجنس مع الفتيات. وبمجرد حصولهم على عنوان الشقة، قاموا ليلة أول أمس بمداهمتها بجهة العوينة. حيث ضبطوا داخلها أربع فتيات وشابا مثليّا بالاضافة الى حجز حواسيب تحمل مراسلات مع الحرفاء العرب والمغاربيين واستشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بالموقوفين الخمسة لمواصلة التحقيقات معهم في انتظار إحالتهم على أنظار القضاء.

سليم العجرودي
المصدر : الشروق