أسرار المسكوت عنه في عملية المنيهلة (1): 50 إرهابيّا اجتمعوا في محطة برشلونة وتوزّعوا على 4 منازل

رغم القبض على عشرات الإرهابيين الذين شاركوا في العملية الإرهابية بالمنيهلة إلاّ أن هناك عناصر أخرى تمكّنت من الفرار دقائق قبل وصول وحدات الحرس الوطني للمنازل التي كان يتحصّن بها الإرهابيون التابعون لتنظيم “داعش” الإرهابي.

“الشروق” تخترق المسكوت عنه في عملية المنهيلة وكيفية تحويل منازل وحدائق مهجورة الى مراكز لتدريب الإرهابيين في العاصمة ومنوبة وأريانة…

بعد أن توفّرت معلومات أمنية مؤكّدة تفيد بتوافد عناصر إرهابية إلى العاصمة لتنفيذ مخطط إرهابي كبير قبل وخلال شهر رمضان وإثر توافد 50 إرهابيا إلى دوار هيشر والمنيهلة وحي التضامن قررت ادارة الاستعلامات وادارة الإرهاب التابعين للحرس الوطني تنفيذ عملية أمنية استباقية للقضاء على الإرهابيين أو القبض عليهم أحياء كانوا أو مصابين…

4 منازل

بعد مراقبة تنقلات العناصر الإرهابية والسماح لهم بالوصول للعاصمة للالتقاء ببقية الإرهابيين المتواجدين في 3 أحياء وهي كل من دوار هيشر وحي التضامن والمنيهلة تمكّنت وحدات الحرس الوطني من تحديد الأماكن التي يتحصّن بها “الدواعش” الذين انقسموا بدورهم داخل 4 منازل ليتم القبض على عدد هام منهم وتمكن آخرون من الفرار.

التقسيم

وإثر مداهمة 4 منازل في 3 أحياء دوار هيشر والمنيهلة وحي التضامن تم القبض على عدد من “الدواعش” وحجز كمية من الأسلحة والقضاء على عناصر إرهابية وفيما يلي تنفرد “الشروق” بنشر أسماء أبرز الإرهابيين الذين تم القبض عليهم يوم العملية الأمنية في 3 أحياء بولايتي منوبة وأريانة.

المنزل رقم 1 :

بلال “ع” : من مواليد 1990 عامل يومي

أسامة “م” : من مواليد 1996 عامل يومي

محمد “ب” : من مواليد 1986

محمد “ع” : من مواليد 1994

كما تم حجز كلاشنكوف ومخزن من الرصاص في منزل دوار هيشر فيما تمكن عنصر آخر من الفرار لكونه غير متواجد بالمنزل أثناء عملية الاقتحام .

المنزل رقم 2 :

محمد “م” : من مواليد 1990 تقني صحي

سمير “م” : من مواليد 1991 عامل يومي

حمزة “ب” : من مواليد 1991 عامل بشركة

لطفي “م” : من مواليد 1988 عامل يومي

اسكندر “ب” : من مواليد 1996 تلميذ

المنزل رقم 3 :

إثر مداهمة المنزل رقم 3 المتواجد بجهة الصنهاجي من ولاية أريانة بادر الإرهابيون بإطلاق النار على وحدات الحرس الوطني حيث اسفرت العملية على قتل عنصرين إرهابيين وحجز سلاح من نوع كلاشنكوف و131 رصاصة و4 مخازن كما تمكّن أحد الإرهابيين من الخروج من المنزل على الساعة 8 و45 دقيقة وكان متخفيا.

وقامت وحدات الحرس الوطني بملاحقة هذا العنصر الإرهابي بصفة سرية تخوفا من ان يكون حاملا لحزام ناسف ليتبين بعد الاطاحة به بانه الإرهابي الخطير والمفتش عنه المدعو عادل الغندري وقد تمت عملية القبض عليه في مصحة خاصة بالعمران الأعلى اثناء اجرائه لعملية تجميل.

المنزل رقم 4 :

سليم بوحوش : زعيم كتيبة ابو مريم من مواليد 1985

عبد الستار ” ض” : من مواليد 1985 عامل يومي

أحمد “س” : من مواليد 1993 عامل يومي

أمجد ” ب” : من مواليد 1987 عامل يومي

لطفي “و” : من مواليد 1978 عامل يومي

سلامة “ع” : من مواليد 1983 عون

رفيق “ذ” : من مواليد 1976 عامل يومي

أنيس “ب” : من مواليد 1987 قابض

محطة برشلونة

دعا قيادي إرهابي يلقب “بالنمر ” وهو تونسي في 32 من عمره 50 عنصرا إرهابيا من ولايات نابل وسيدي بوزيد ومدنين وتطاوين ومهدية إلى الالتحاق بالعاصمة فورا وطلب منهم الالتقاء في شكل مجموعات لا يتجاوز عددها 6 عناصر في محطة النقل برشلونة وقد شدد على ضرورة استعمال النقل العمومي كالقطارات واللواجات وعدم التحدث مع الغرباء خوفا من كشف مخططهم.

التقسيم

وبعد وصول المجموعات الإرهابية الى العاصمة تم نقلهم في سيارات خاصة الى المنازل المتواجدة في المنيهلة وحي التضامن ودوار هيشر كما قام المدعو “النمر” بتسليم كل عنصر منهم مبلغا ماليا يقدر بـ50 دينارا وأكّد لهم أنّه سيتم منحهم نفس المبلغ كل أسبوع وحسب اعترافات الإرهابيين فإنهم دخلوا الى تونس العاصمة قبل 45 يوما من يوم القبض عليهم في عملية المنيهلة أي يوم 11 ماي الفارط.

التدريبات

قال الارهابي أسامة “م” في اعترافاته أنه تلقى دورة تدريبة في كيفية استعمال السلاح من نوع كلاشنكوف كما انه تعلم كيفية تفكيك وتركيب قطع من الأسلحة وذلك داخل منزل كائن بدوار هيشر وقد التقط ومن معه من عناصر إرهابية صورا مع “كلاشنكوف” ورمانات يدوية ومتفجرات اعتقادا منهم انه سيتم ارسالها لقيادات “داعش” المتواجدين في ليبيا لتزكيتهم قبل تنفيذ المخطط الإرهابي الدموي في تونس.

من جهته قال الإرهابي سمير “م” ان عشرات الإرهابيين تلقوا دورات تدريبة في كيفية الرماية واستعمال الأسلحة بمنازل بدوار هيشر والصنهاجي وبالعاصمة بطلب شخصي من القيادي الإرهابي المكنى “بالنمر” الذي كان يقوم بإحضار السلاح الى هذه الأماكن ليتدرب عليها “الدواعش” قبل ان ينطلقوا في ساعة الصفر اي لحظة إعطاء شارة تنفيذ المخططات الإرهابية.

التنقلات السرية

كما طلب القيادي الارهابي المكنى بـ”النمر” من العناصر الإرهابية التنقل بسرية من منازلهم الأربعة نحو العاصمة وبعض المناطق الأخرى باستعمال المترو رقم “5” وقبل خروج الإرهابيين من أوكارهم يطلب منهم التقاط صور وإرسالها الى المدعو “النمر” وبعد وصولهم لمقهى يحل عنصر إرهابي بينهم ويسألهم “انتموما تابعين النمر” فيجيبونه “اي نعم” فيقومون بمرافقته ثم يفتك منهم هواتفهم الجوالة ثم يسلمهم شرائح جديدة.

القيادي الليبي

عيسى “ك” ارهابي ليبي التقى قبل ساعات من العملية بعدد من إرهابيي المنيهلة في مقهى بجهة باب بحر بالعاصمة وكان يرتدي قبعة زرقاء وطلب من الارهابيين نقل كمية من الاسلحة من تونس نحو الجزائر بعد الانتهاء من العملية الارهابية بتونس وتتمثل الشحنة في 4 اسلحة من نوع كلاشنكوف وكمية من الرصاص في سيارة خاصة تابعة للإرهابي الحامل للجنسية الليبية.

توزيع الإرهابيين في 4 منازل

تدريبات في منوبة وأريانة والعاصمة

اعتماد دورات في الرماية واستعمال السلاح

صرف مبالغ مالية كبيرة على العملية الإرهابية

قائد الإرهابيين : المدعو “النمر”

مساعده : أبو مصعب

 

العملية

حجز أسلحة كلاشنكوف

كميات من الرصاص

متفجرات

مبالغ مالية

مقتل عنصرين إرهابيين

القبض على أكثر من 54 إرهابيا

فرار عناصر إرهابية

إطلاق سراح 17 موقوفا

 

 

منى البوعزيزي

المصدر : الشروق